توضيح هام من د/عبد السلام رجب رئيس مجلس ادارة القرية الفرعونية



تاريخ القرية الفرعونية:
بدأ د/حسن رجب بإنشاء القرية الفرعونية عام 1977 م و انتهى انشائها عام 1984 م و لم تكن بتلك الحالة التى عليها الآن و قام د/عبد السلام رجب بتولى ادارتها فى التسعينات و قام بتطوير منشآتها بشكل كامل.

دور القرية الفرعونية الثقافى:
ان السبيل الوحيد لنهوض الامم هو الاهتمام بالثقافة و البحث العلمى و من تلك الدول الهند – الصين لهذا قام د/عبد السلام رجب خلال الفترة الماضية بافتتاح مجموعة من المتاحف وصلت الى 15 متحفاً دائماً و هم:
سر التحنيط - بناه الاهرامات - متحف المراكب و تطورها -العصر البطلمى و الاسكندر الاكبر بمصر -التاريخ القبطى -التاريخ الاسلامى - نابليون و الحملة الفرنسية -الاسره المالكة  - متحف الزعيم عبد الناصر - متحف الرئيس السادات و حرب اكتوبر - متحف د/حسن رجب مؤسس القرية الفرعونية -متحف النوبة -متحف الاقوال المأثورة العالمية -الاختراعات الفرعونية -المخترعين و لم يبدى احداً اعتراضه على ان بعض تلك المتاحف ليس له علاقة بالحقبة الفرعونية!!

و قد قامت القرية الفرعونية على فكرة (علم اولادك تاريخ بلادك) و مازالت هذه الفكرة هى اساس رسالة القرية الفرعونية.

الخدمة المجتمعية للقرية الفرعونية:
رسالة القرية الفرعونية ليست فقط ثقافية و علمية، ففى اطار الخدمة المجتمعية التى توليها القرية الفرعونية اهتمامها الاول فقد اهتم د/عبد السلام رجب بتجديد العيادات الخارجية بمستشفى ابو الريش (يمكن سؤال مستشفى ابو الريش عن هذا التبرع) و تكريم اوائل الثانوية العامة بمحافظة الجيزة و رعاية اوائل الشهادة الابتدائية بمدرستى محمد كُريم و احمد شوقى التى تقوم القرية الفرعونية برعايتهما كما حرص على قيام القرية الفرعونية بتقديم كورسات لتنمية مهارات الاطفال فى الكومبيوتر و اللغة الانجليزية حتى تؤهلهم لسوق العمل بالاضافة الى مساهمتها فى مشروع مصر بدون امية للكبار و رعاية الايتام و تكريم اوائل بعض الكليات مثل الهندسة و الفنون الجميلة و الاعمال الخيرية بمنطقة القرصاية مثل محو الامية – تجميع المخلفات – تعليم الاطفال و القوافل الطبية خاصة مرض التهاب الكبد الوبائى.

هذا و قد قامت القرية الفرعونية بعمل معارض مؤقتة لمناسبات معينة مثل معارض صالح سليم – نور الشريف – عمر الشريف – بطرس غالى – نساء رائدات كما افتتحت القرية معارض مؤقتة لدول اجنبية منها جورجيا – تايلاند – سريلانكا – بيرو – الفلبين – غانا – السودان – الكاميرون – الهند – الصين – تونس.

هذا و مازال اسم القرية الفرعونية لا يفيه حق ما تشمله من متاحف لذا ان القرية الفرعونية لابد يتغير الى اسم (القرية الفرعونية للثقافة و التاريخ) بالرغم من صعوبة تطبيق ذلك حيث يعتبر اسم القرية ارثاً مقدساً تركه د/حسن رجب لولده د/عبد السلام رجب و يعتز به كثيراً.

متاحف القرية الفرعونية ليست فقط معنية بالحقبة الفرعونية بل افتتح د/عبد السلام رجب متاحف غير فرعونية مثل جمال عبد الناصر – انور السادات – المخترعين – النوبة – الاقوال العالمية المأثورة مما يثير العجب عن عدم اعتراض الناس على تلك المتاحف كما اعترضوا على وجود متاحف معنية ببعض الدول العربية بالرغم من التنويه اكثر من مرة بإفتتاح القرية لأربع متاحف عربية و هم لبنان – الامارات – الكويت – السعودية و بالرغم من ذلك انصب الاهتمام كله على متحف السعودية فقط  التى لم يتم افتتاح متحفها بشكل كامل بالاساس متجاهلين وجود دول عربية اخرى اقامت لها القرية متاحف بها!!


نحيط بالعلم ان القرية الفرعونية لا تتلقى اى مساعدة نهائياً او دعم مادى من اى شركة او مؤسسة خاصة او اى دولة و اذا قام احد بإثبات تلقى القرية الفرعونية لأى مبلغ مالى من السعودية او اى دولة عربية فإن له مكافأه 100,000 ج يضمنها د/عبد السلام رجب شخصياً....


بصفة امتهان د/عبد السلام رجب رئيس مجلس الادارة لمهنة الطب حيث انه كان رئيساً و  استاذاً فى جامعة ايميري  الامريكية و تخلى عن منصبه ليهتم بمتابعة عمل والده فى ادارة القرية الفرعونية الى ان تولاها بشكل كامل،  كان يرسل نصائح طبية مفيدة حازت على اعجاب متابعى القرية الفرعونية على وسائل التواصل الاجتماعى.


قامت القرية الفرعونية بدفع جميع مديوناتها للدولة و هذا مثبت بأوراق رسمية على الرغم من تضررنا من المغالاه فى تقدير حق الانتفاع بالارض و يوجد نزاع قضائى مستمر حتى الان بهذا الشأن.


فى ظل الغلاء و الظروف التى تمر بها البلاد عامة و القطاع السياحى خاصة، فإن القرية لم تتخل عن مسئوليتها تجاه موظفيها و لم يتم الاستغناء عن اى موظف بالقرية الا المقصرين منهم و للعلم فقد قامت القرية الفرعونية بزيادة رواتب جميع العاملين بها هذا الشهر لمواجهة ازمة الغلاء فى البلاد.

اتعجب ان يكون هذا رد الجميل لدور القرية الفرعونية الثقافى و التعليمى و الاجتماعى و التجاهل التام لدور القرية الفرعونية فى اعطاء مساعدات لجهات مختلفة.

اشكر كل من دافع عن القرية الفرعونية و استمع لنداء التريث و عدم الاندفاع فى التعاطى مع الازمة الاخيرة التى نتعرض لها و انا على اتم استعداد للرد على اى شخص يرسل لى ملاحظاته عن القرية الفرعونية.


                          د/عبد السلام رجب
                رئيس مجلس ادارة القرية الفرعونية
moha
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع نمر دوت كوم .

جديد قسم : السفر والسياحة

إرسال تعليق